فرض أقساط دراسية في المانيا يحوّل جامعيات ... بائعات هوى



برلين - وسيم كره بيت : لا يوحي المظهر الخجول لطالبة علم النفس تينا وهي متوجّهة صباحاً الى الكليّة بما يحمله المرء في مخيّلته من تصوّرات تقليديّة عن بائعات الهوى. لا مكياج فاقعاً ولا ملابس مثيرة. تعود ابنة السادسة والعشرين بعد الظهر الى غرفتها المتواضعة وتنكبّ على مطالعة كتبها الدراسية مع اقتراب موعد امتحانات الدبلوم، حتى إذا ما هبط المساء تبدأ بتجهيز نفسها للزائر القادم. تسدل شعرها على كتفيها وتتبرّج بطريقة لا تخلو من المبالغة ثم تنتعل حذاءً أحمر لماعاً بكعب عال، وتلقي على جسدها سترةً شفّافة لا تغطي إلا اليسير منه. يأتيها اتصال فتجيب محدّثها: «أنا للأسف محجوزة الليلة، لكن تستطيع القدوم غداً، الساعة بمئة يورو».

تينا ليست إلا نموذجاً عن بعض الطالبات الجامعيّات في المانيا اللواتي اضطررن الى العـــمل بائـــعات هوى لتسديد نفقات المعـــيشة والدراسة. «حاولت العمل في المطــاعم والتنظيف، لكن ما يدفعونه للطلاب لا يكفي حتى منتصف الشهر، كما أنّ من الصعب التوفيق بين ساعات العمل الطويلة والدراسة، خصوصاً في فترة الامتحانات»، تقول تينا لتبرر لجوءها الى هذا العمل.

وسهّلت صفحات التواصل الاجتماعي في الإنترنت المهمّة على الطالبة والزبون معاً. فأكثر المواعيد الساخنة تُرتّب عبر الصفحة الأشهر للتواصل الاجتماعي بين الشباب الجامعي في المانيا، حيث تنتشر مجموعات تحت أسماء رمزية كمجموعة «ليلة واحدة لمصروف الجيب» على سبيل المثال تعرض فيها الطالبات مواصفاتهنّ الجسديّة بشكل خاص لتلقّي العروض. وتختبئ غالبيتهن خلف أسماءٍ مستعارة، علماً أنّ معظم الزبائن ليسوا طلاباً بل رجال أعمال سجلوا أنفسهم في هذه الصفحة لغاية البحث عن مغامرات جنسية.

«سوزي» التي تعرّف عن نفسها على الموقع ببضع كلمات تختصر شكلها (طولي 163 سم، نحيفة، سوداء الشعر) تعلّل بأنّ ما دفعها الى اتخاذ هذه المهنة وسيلة لتمويل دراستها هو فرض الرسوم الجامعية على الطلاب في السنوات الخمس الأخيرة، الأمر الذي لم يكن موجوداً سابقاً في ألمانيا، فيما كان الألمان يفخرون بمجانيّة التعليم في جامعاتهم واقترانه بالمستوى العالي. وقست الحياة على سوزي البالغة 24 عاماً في وقت مبكر. فبعد عملها خلال السنة الدراسيّة الأولى كنادلة في مطعم كل نهاية أسبوع، صدر قرار يلزم الطلاب بدفع أقساط جامعية، فاضطرت الفتاة التي لا تتلقى إعانة مالية من أهلها الى تقديم جسدها لإمتاع الرجال في سبيل توفير المال اللازم لتسديد الأقساط.

ولا ينحصر العمل بالدعارة الى جانب الدراسة بالألمانيات فقط بل ينتشر في شكل ملحوظ أيضاً في أوساط الطالبات الأجنبيات، خصوصاً القادمات من أوروبا الشرقية، حيث الوضع الاقتصادي صعب، فيما تسهل الغربة على الراغبة بالعمل الانفلات من التابوات التي يمكن أن تصادفها في مجتمعها الأم.

ويمكن عابر أحد شوارع العاصمة برلين التي تنتشر فيها غرف الدعارة في شكل شرعي وتحت رقابة الدولة، أن يصادف الكثير من هؤلاء الفتيات اللواتي أتيَن أساساً الى ألمانيا بهدف الدراسة والتحصيل العلمي فاستقر بهنّ المطاف في هذه الغرف الحمر.

وفي بعض الحالات لا يُعتبر عوز الطالبة السبب الوحيد لخوضها هذا المجال. فبعضهنّ يجد في مزاولة هذه المهنة سهولةً تغني عن ساعات العمل الشاق والمضني في مجالات أخرى، إضافة إلى الكسب السريع الذي يتناسب مع ما تقتضيه الدراسة من تخصيص الوقت الكافي للنجاح والتفوّق أحياناً.

وفي حالات أخرى نادرة تعبّر طالبات - بشيء لا يخلو من تعزيةٍ للنفس وإرضاء للكبرياء - عن سرورهنّ بهذا العمل «كنوع من حب المغامرة والاطّلاع والاستمتاع بعمر الشباب»، كما تقول كاترينا (21 سنة) التي تضيف الى الحجج السابقة «زيادة الثقة بالنفس إذ يقدّر الرجال الجمال والأنوثة».

وإذ بدأ الامر يخرج إلى العلن تدريجاً، حاز اهتمام المختصين والهيئات التعليمية. وفي هذا السياق تحذّر رئيسة «معهد أبحاث العلوم الجنسية» اولريكه براندنبورغ من مغبة مثل هذه النشاطات والعواقب التي يمكن أن تترتب عليها. وتقول: «من الصعب جداً تقدير الأخطار التي يمكن أن تخبئها هذه المواعدات، فقد يكون الزبون الذي يطرق باب الطالبة في الليل مختلاً عقلياً». ويؤكد راينهولد موندينغ طبيب الأمراض الجنسية في مدينة بوخوم هذا الكلام بقوله: «يعرف مرتكبو الجرائم الجنسية في شكل جيد كيف يكسبون ثقة الطالبات اللواتي يمارسن الدعارة».

ولا ريب في أنّ أخطر ما تكتنفه مزاولة هذه المهنة الى جانب الاعتداءات الجنسية والممارسات العنفية التي يمكن وقوعها، أو حتى الامراض المنقولة جنسياً، هي جروح معنوية تغور في نفوس الطالبات ويصعب أن تندمل بسهولة.

براندنبورغ تنبّه الى ذلك بالقول: «يمكن أن تحمل الطالبة معها تفاصيل صغيرة عاشتها خلال ممارستها للدعارة الى حياتها المهنية والعائليّة، خصوصاً كأم وزوجة، ما ينمّي عندها شعوراً بالذنب والخجل».

طالبة الآداب جوليا (25 سنة) تمارس الدعارة منذ 5 سنوات وتتردد أخيراً على طبيبٍ نفسي للخروج من أزمتها. «الع```مل بالدعارة حطّم نفسيّتي»، تقول جوليا. لكن المضحك المبكي أن جوليا لا تستطيع التوقف عن عملها، وذلك ليس بداعي الحاجة الماسّة الى المال بل لما توفّره لها هذه المهنة من حياة مترفة اعتادت عليها، لتكتفي من وقت الى آخر باللجوء الى أخذ إجازة طويلة للتخفيف من الضغط النفسي!

وعلى رغم تناول هذه الظاهرة في الإعلام الألماني في شكل متزايد، يصعب إيجاد دراسات أو إحصاءات دقيقة لعدد الطالبات العاملات بالـــدعارة في ألمانيا.

لكن دراسة أجراها معهد الدراسات في برلين بيّنت أن ثلث طالبات الجامعة في برلين وحدها مستعدّات للعمل بالدعارة إذا ما استوجب الأمر، فيما تبلغ نسبة من يعملن منهنّ حالياً نحو 3.7 في المئة.

نقلا عن الحياة

 

دعوة للكتاب و المثقفين السوريين بمناسبة انطلاق موقع حزبنا الجديد " 20.09.2013 " "

News image

عَقد من الزمن يمضي , و تمضي معه مسيرة شعبنا رغم ما تعترضها من مصاعب و أخطار وخاصة في هذه المرحلة التي أصبحت بفضل تضحيات شبابه و قتياته و ...

أقرأ المزيد

في فلسفة العقد الاجتماعي ....النشوء و ال

News image

بقلم : سيهانوك ديبو ليس من السهولة إعطاء معنى جامع مانع لمفهوم نظري كالعقد الاجتماعي ، لكن يبدو من الممكن و نظرا للضرورة المعرفية أن نعطي م...

أقرأ المزيد

العفو الدولية: الهجمات ضد المدنيين والصح…

العفو الدولية: الهجمات ضد المدنيين والصحافيين هي جرائم حرب

بيروت - اعتبرت منظمة العفو الدولية ان "الصحافيين الذين يغطون النزاع السوري المستمر منذ اكثر من عامين،...

أحرار الشام في تل كوجر تحرق المواطن فيصل…

أحرار الشام في تل كوجر تحرق المواطن فيصل الجلود

كركي لكي-  أقدمت كتيبة ما تسمى أحرار الشام يوم أمس بحرق المواطن فيصل احمد الجلود  بعد اعتقاله...

عماد الدين ثاقب يفقد حياته أثر تعذيب وحش…

عماد الدين ثاقب يفقد حياته أثر تعذيب وحشي في مقر المخابرات الجوية

عفرين- شيَع عصر اليوم الى قرية القنبرية الواقعة في ناحية شيراوا جثمان المواطن عماد الدين ثاقب سعيد...

عبد الله اوجلان: قدمت مشروعي للحل الى ال

News image

اسطنبول - افاد محمد اوجلان الذي التقى البارحة مع قائد الشعب الكردي عبد الله اوجلان في امرالي بأن اوجلان قال بأنه قام بتسليم مشروع متعلق بحل القضية الكردية للحكومة التركية، ...

أقرأ المزيد

تل أبيض (كري سبي : Girê Sipî) أو (عين ال…

تل أبيض (كري سبي : Girê Sipî) أو (عين الغزلان : Kanî Xezalan) أو (كري بوزان Girê Bozan)

إعداد المهنــــدس : إبراهيـم مسلم مقدمة :   جاءت تسمية تل أبيض من تل لونه أبيض بتربة كلسية...

غرامشي والمثقف الفيلسوف الديمقراطي 1

ميساء الايوبي   ينبع اهتمامنا بأنطونيو غرامشي، المفكر الايطالي اللامع وشهيد الفكر الملتزم، بعد مرور أكثر من سبعين عام...

" الحلقة الثانية " الرؤية الاقتصادية في …

سيهانوك ديبو الحلقة الثانية   مقدمة :   كما أسلفنا في مبحثنا الأول " الرؤية القانونية و السياسية للإدارة الذاتية الديمقراطية...

إلهام أحمد: ادارة غرب كردستان ستكون مثال…

إلهام أحمد: ادارة غرب كردستان ستكون مثالاً يحتذى به لعموم سوريا

0 Powered by Web Agency قامشلو- أكدت إلهام أحمد عضو الهيئة الكردية العليا إن الإدارة التي سوف يتم...

ترجمة مقابلة مع سجينة سابقة في سجن آمد

" دم الكوردي مباح في كل مكان وزمان , و مساسل الاغتيالات والقضاء على كل حلم للكورد...

صالح مسلم: الثورة السورية تحولت الى صراع…

صالح مسلم: الثورة السورية تحولت الى صراع على السلطة

أجرت مجلة تان وبو الكوردية حوار خاصاً مع الأستاذ صالح مسلم سكرتير حزب الإتحاد الديمقراطي، حيث سلط...

منظمة أوربة لحزب الـ ب ي د فرع سويسرا يق…

منظمة أوربة لحزب الـ ب ي د فرع سويسرا يقيم ندوة بمناسبة 19 تموز

بمناسبة حلول الذكرى السنوية الأولى لثورة 19 تموز والتي تعتبر بداية ثورة الشعب الكردي في غرب كردستان...

اعتصام جماهيري في سويسرة دعما لمقاومة عف…

اعتصام جماهيري في سويسرة دعما لمقاومة عفرين

ضمن حملة المظاهرات والاعتصامات التي يقوم بها حزب الأتحاد الديمقراطي ب ي د في اوربا للتنديد واستنكار...

أوسلو: اعتصام للتنديد بالحصار على عفرين

أوسلو: اعتصام للتنديد بالحصار على عفرين

ضمن حملة المظاهرات والاعتصامات والاحتجاجات التي يقوم بها حزب الاتحاد الديمقراطي ب ي د في ...

ملخص إخباري للأخبار و الأحداث في غرب كور…

ملخص إخباري للأخبار و الأحداث في غرب كوردستان

العناوين•    التطورات الميدانية في غرب كوردستان•    المجلسان يوقعان على مشروع الادارة المرحلية•    أخبار متفرقةالتفاصيل :التطورات الميدانية في...

بيان بمناسبة اليوم العالمي للسلام

بيان بمناسبة اليوم العالمي للسلام

بيان للحزب الشيوعي الكردستاني يا عـمـال العالـم اتـحـدوا  يا دعاة وبناة السلام : شعب كردستان الذي يسكن...

بحث